عصام مخول: من أراد لسوريا أن تسقط لا يؤتمن على فلسطين !


وقال مخول : في الوقت الذي تدور فيه معركة الشعب الفلسطيني على القدس عاصمة الدولة الفلسطينية، تصبح الدعوة الى: القدس عاصمة الخلافة الاسلامية طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني ومعركته الوطنية، تخدم مشروع ترامب ومشروع نتنياهو الاحتلالي.

وأضاف : إن من أراد لسوريا أن تسقط، لا يؤتمن على فلسطين، ومن أراد لدمشق أن تسقط في أيدي النصرة وداعش، لا يؤتمن على القدس، ومن أراد للجامع الأموي أن يقع في أيدي الإرهاب لا يؤتمن على الأقصى !!

وأضاف: إن الرجعية العربية التي نتحدث عنها ليست قابعة في السعودية وأشباهها فقط ، وانما تمتد الى ساحتنا لإحباط نضالنا الوطني التقدمي وحرفه.

وقال : إن أحلام اسرائيل الاستراتيجية تنهار مع انتصار سوريا وحلفائها وانهيار المشروع الامريكي الاسرائيلي الرجعي العربي على سوريا. وهي تتخبط ازاء تعاظم قوة محور المقاومة وتعمق التحالف مع روسيا واندحار عالم القطب الواحد الامريكي عالميا.
وقال : إن التهديدات الاسرائيلية والامريكية التي تتصاعد هذه الايام بالحرب على سوريا وعلى لبنان وإيران، نابعة عن تحطم المشروع العدواني على سوريا. وهي محاولة لخلط الاوراق من جديد لمنع الاستقرار في سوريا، ولمنعها من استثمار الانتصار على الارهاب. وندد مخول بالعدوان التركي التآمري على شمال سوريا.

عن موقع الجبهة
11/2/2018





® All Rights Reserved, Wajih Mbada Seman, Haifa.
WebSite Managed by Mr. Hanna Seman - wms@wajihseman.com