عاصفة آل سعود ..على شعب اليمن! - رشاد أبو شاور
لست متأكدا من أن العسكريين السعوديين، وحكام السعودية، هم من اختار اسم العدوان على اليمن، وقصف عاصمته صنعاء بالطائرات الأمريكية، التي ، أيضا، لا أعرف إن كان طياروها سعوديون، أم مرتزقة!

لكن، حتى لو أن حكام السعودية، وعسكرييها اختاروا هذا الاسم الذي يوحي بتحمير العين على الشعب اليمني، فإن الاسم منسوخ عن اسم الحرب العدوانية على العراق(عاصفة الصحراء)، التي قادها الجنرال شوارزاكوف، وكان نائبه شكليا( خالد بن سلطان) الذي يحمل رتبة جنرال، مع إنه لم يخض حربا في حياته، ولم يرتق سلم العسكرية في الميادين.

السعودية، نسبة لآل سعود، وهي أصلاً : الحجاز ونجد، منذ ظهر النفط، وسلمت مقاديرها لأمريكا، عرف ملوكها أن مصائرهم، ومصير مملكتهم تقرره أمريكا، ولية أمرهم ونعمتهم، ولذا سعوا غير مختارين لنيل الرضي الأمريكي، مهما فعلت أمريكا بالعرب، والمسلمين، وبكل البشر على هذه الأرض.

دائما تواجدت السعودية في الموقع المعادي للثورات، إن في بلاد العرب، أو في أي مكان من العالم، وحتى البعيد منه.

حدث هذا في نيكاراغوا، عندما موّلت صفقة أسلحة الكونترا بأمر من آل CIA، والرئيس الأمريكي ريغن.

وتكرر في أفغانستان عندما أسهمت في إنشاء القاعدة، وتمويلها، واستغلال مشاعر ألوف الشباب العربي وضللتهم دينيا، واستغلّت فقرهم وجهلهم، وزجّت بهم في أتون حرب لمصلحة أمريكا، وانتصارا لها في الحرب الباردة، بهدف إلحاق الهزيمة بالاتحاد السوفييتي صديق العرب..وهذا ما تحقق بمال النفط، وبدم ألوف العرب!

تآمرت السعودية على ثورة اليمن ، عندما قاد الفريق السلال وحدات من الجيش اليمني ، ومعه ابنه علي العقيد في الجيش، عام 1962، وتمت الإطاحة بحكم الإمام أحمد حميد الدين، الذي أغلق كل النوافذ والأبواب على الشعب اليمني، وأبقاه في العصور الحجرية، وفي الظلمات، معزولاً عن الحضارة، محروما من الحرية، والعلم ، والمعرفة، والتطور...

لقد انحاز الرئيس جمال عبد الناصر لثورة الشعب اليمني، عندما بدأ آل سعود في تجييش الجيوش، وانحازوا للإمام البدر ابن أحمد حميد الدين، وجلبوا المرتزقة من كل العالم، بما فيهم طيارون يهود صهاينة، ليقصفوا قوات الجيش اليمني الثائر،والجيش المصري الذي هب لنصرة شعب اليمن.

5/6/2015





® All Rights Reserved, Wajih Mbada Seman, Haifa.
WebSite Managed by Mr. Hanna Seman - wms@wajihseman.com