روسيا: نتائج الانتخابات السورية خطوة مهمة في تعزيز استقرار سوريا الداخلي


الخارجية الروسية تؤكد أن فوز الأسد في الانتخابات كان ساحقاً، وأن التصريحات الغربية حول عدم نزاهة الانتخابات هي تدخل في الشؤون الداخلية وزعزعة للاستقرار.

أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، في بيان رسمي أن الانتخابات الرئاسية في سوريا "خطوة مهمة نحو تعزيز استقرارها الداخلي"، مشيرةً إلى أن "تصريحات عددٍ من الدول الغربية حول عدم شرعية الانتخابات في سوريا ضغط صارخ على دمشق، ولا يحق لأحد أن يملي على السوريين متى وتحت أي ظروف ينبغي أن ينتخبوا رئيس دولتهم".

وأضافت: "التصريحات الغربية حول عدم نزاهة الانتخابات في سوريا هي تدخل في الشؤون الداخلية وزعزعة للاستقرار"، مؤكدةً أن "الأسد يفوز فوزاً ساحقاً في الانتخابات السورية ونتائج الانتخابات هذه خطوة مهمة في تعزيز استقرار سوريا الداخلي".

من جهته، أكد نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، اليوم الجمعة، أن المراقبين الروس في الانتخابات السورية لاحظوا هدوءاً أثناء سير الانتخابات وعدم انتهاكٍ لقواعد الحملة الانتخابية.

وقال كوساتشوف تعليقاً على الانتخابات الرئاسية في سوريا: "الحقائق تشير إلى أن نسبة المشاركة عالية، 76-78 في المئة، وبحسب ما ورد ذهب أكثر من 14 مليون شخص إلى الصناديق".

وأشار إلى أن أعضاء مجلس الاتحاد، "الذين كانوا حاضرين على الفور كمراقبين، أفادوا أن الوضع كان هادئاً تماماً، ولم يتم انتهاك قواعد الحملات الانتخابية وغيرها من الأحداث التي تسبق الانتخابات، وكان إقبال المواطنين على الانتخابات مرتفعاً للغاية".

وأضاف كوساتشوف أنه بسبب الإقبال الكبير، اضطرت السلطات إلى تمديد عمل مراكز الاقتراع حتى منتصف الليل، على الرغم من أنه كان من المقرر الانتهاء من كل شيء في الساعة 19.00، لافتاً إلى أنه "ما زال الناس لا يستطيعون التصويت في المناطق التي يسيطر عليها المسلحون، ولا سيما في محافظة إدلب، لكن هذا هو واقع سوريا الحديثة. ونعلم جيداً أن الوضع كان أسوأ بكثير".

وتابع: "هناك حقيقة أخرى وهي أن الرئيس السوري الحالي بشار الأسد فاز في الانتخابات، هذا قد لا يناسب شخصاً خارج سوريا بالدرجة الأولى. لكن بالنسبة للسوريين، فهو تجسيد للتغيير إلى الأفضل، واستعادة الدولة وإنهاء الأعمال العدائية في معظم أنحاء البلاد".

وأشار كوساتشوف إلى أنه: "عقب نتائج الانتخابات، قام الناخبون بإعطاء تفويض بمواصلة العملية السياسية، وروسيا مستعدة بالطبع لدعم السوريين في هذا الأمر المهم. لكن فقط هم أنفسهم يمكنهم اختيار طريقهم".

وكان رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ قد أعلن فوز بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية السورية بنسبة 95.1%.

عن الميادين
28/5/2021






® All Rights Reserved, Wajih Mbada Seman, Haifa.
WebSite Managed by Mr. Hanna Seman - wms@wajihseman.com