عودة الى أدب وفن

بلديّة الطيبة والاتّحاد العام للكتّاب يرعيان أمسية تكريم طيّب الذكر المرحوم صدقي إدريس صاحب المجلّد "الطيبة بنت كنعان" - زياد شليوط


اللجنة الاعلامية- أحيت مدينة الطيبة مساء يوم الجمعة 3 آذار 2023، تحت رعاية البلديّة و"الاتّحاد العام للكتّاب الفلسطينيّين- الكرمل 48"، أمسية راقية تكريمًا لابن الطيبة المرحوم المؤرّخ؛ صدقي إدريس وإشهار مؤلّفه التاريخي "الطيبة بنت كنعان" والذي قامت البلديّة وبواسطة لجنة الابداع فيها وعلى حسابها بإعادة طباعته بأجزائه الأربعة.

افتتح الأمسية الأستاذ مأمون إدريس بكلمات حميمة في حقّ المرحوم وكتابه، ومشيدًا بالبلديّة برئيسها المحامي شعاع منصور ولجنة الابداع فيها على هذا المشروع الكبير الذي تقوم به إكراما لمبدعي الطيبة، وأشاد أيضًا بالدور الذي يقوم به اتّحاد الكتّاب تخليدًا لذكرى هؤلاء المبدعين. تلاه رئيس البلديّة المحامي شعاع منصور والذي استعرض هذا المشروع الثقافي الكبير بما أنجز حتّى الآن وما هو مخطّط من خلال رصد ميزانيّة خاصة، وعرّج على اللقاء والتوافقات التي تمّت بين البلديّة والاتّحاد للانطلاق بهذا المشروع وبالنشاط الثقافي بشكل عام أبعد من حدود الطيبة، مشدّدا على أنّ مجتمعا بدون ثقافة هو مجتمع فاشل لن ينطلق ولن يتقدّم.

ثمّ كانت الكلمة للأمين العام للاتّحاد، الكاتب سعيد نفّاع قال فيها: "عملُنا الثقافي في ظروفنا نحن الأقليّة العربيّة الفلسطينيّة في بلادنا، لا شكّ معركةٌ قاسية في وجه الأعداء، وفي وجه خوارجَ عن الصفوف من بين ظهرانَينا، وبلديّة الطيبة برئيسها متصدّرةٌ في هذه المعركة. ونحن كحركة ثقافيّة التي تخوض معركة شرسة ضدّ أعداءِ ثقافتنا، شرّفنا التعاون مع البلديّة ويشرّفنا."

وأضاف: "تكمن الأهميّة القصوى في كتابِ أمسيتنا تأكيدِه على كنعانيّة الطيبة وبالتالي كنعانيّتنا، وهي، أيّ الأهميّة، أبعد كثيرًا من الطيبة وأهلِها وكلّ أوجه حياتهم التي غطّاها الكتاب بتوسّع، هي القضيّةُ الأمّ والأساس؛ القضيّة الفلسطينيّة والحقّ على أرض فلسطين."

ثمّ توالى على الكلام المؤرّخ بروفيسور مصطفى كبها، رئيس مجمع اللغة العربيّة والبروفيسور قصيّ حاج يحيى، اللذين ألقيا الضوء على الكتاب وأهميّته من جوانب عدّة، مستعرضين بنظرة نقديّة إيجابيّة الجهد الكبير والخاص الذي قام به المؤلّف وأهميّته التاريخيّة للطيبة ولنا كفلسطينيّين بشكل عام.

هذا وقد قام الشاعران عضوا لجنة الابداع؛ عبد الرحيم الشيخ يوسف وحسين جبارة بإلقاء قصائد بالمناسبة، وكذا الكاتب أحمد عازم زميلهما بكلمة حميميّة، كلّها أشادت بالمؤلّف والطيبة. وكانت الكلمة النهائيّة لكريمة المؤلّف د. غادة إدريس مصاروة، عضو الاتّحاد، والتي شكرت القائمين على المشروع والأمسية؛ البلديّة والاتّحاد. وشكرت المتداخلين والجمهور الواسع الذي شارك من كلّ أنحاء الوطن.

5/3/2023




عودة الى أدب وفن



® All Rights Reserved, Wajih Mbada Seman, Haifa.
WebSite Managed by Mr. Hanna Seman - wms@wajihseman.com