أنا وأنت سنصنع المحال .. - يوسف جمّال


سنين حياتنا أنا وأنت كانت

كلّها أسفار

من ديار الى ديار

من ليل الى نهار

من قطار الى قطار

من أقطار الى أقطار

من مدار الى مدار

**************

خلفنا غبار وأمامنا إعصار

نصعد طلوعاً وننزل انحدار

نخترق جداراً فتلاقينا أسوار

حياتنا من حجر الى أحجار

نودِّع إغلاقاً ويأتينا حصار

***********

أمشي معك على الرمضا

بقدم مجروح حافي

أتنقّل خلفك من المنفى

الى لهب المنافي

أشرب معك ظلم ذوي القربى

ورمل السوافي

بكيت معك حسرة الجوع والبكا

ولوع القوافي

عُذبت معك على طول المدى

والزمن عنا غافي

*********

تشققت من التيه أقدامي

وتشتَّت من الغربة إلهامي

واسودَّت الآفاق أمامي

وقلّت في كنانتي سهامي

وتعذَّبت في الليل أحلامي

*************

سأبقى معك صابراً مقاوماً

وان أنهكني سفري

سأحملك على كتفي و إن

انحنت فقرات ظَّهِري

سأكتب لك قصائدي وإن

ضنّ شيطان شعري

سأغني لك أغنياتي وإن

بحَّت ألحان وتري

**************

ترافقيني منذ بدايات الأزل

نصبنا خيمتنا على الرمل

عبدنا معاً طقوس دين هبل

ورافقنا عمر وأبو جهل

وبعدها آمنّا بدين الرُّسل

ومرِّت شتّى الدول والملل

عشناها في الوحِل والمحِل

**************

ننام تحت سقوف الخيّام

فتصرخ بنا الآلام

نطير في مسارات الحمام

فتهاجمنا السهام

نسير وراء تعاليم الإمام

فيتوه بنا الإمام

ننتظر على الجمرات الغمام

فيسقط علينا ركام

**************

سأسقي بماء عينيَّ جذرك

ليثمر برتقال

سأعزف على أوتار قلبك

لأغنّي لك موّال

سأزرع القمح في تربك

لأحصد منك غلال

سأرمي بيدي حجرك

لأصنع لك المحال

سأجعل القهر في ديارك

في طريقه الى الزوال ..

وأعيد لك أيام المجد والدلال

أيام المجد والدلال

عرعرة
26/4/2022






® All Rights Reserved, Wajih Mbada Seman, Haifa.
WebSite Managed by Mr. Hanna Seman - wms@wajihseman.com